تعرف على favipiravir علاج فيروس كورونا كوفيد 19 الذي تنتجه مصر


فافيبيرافير,توفير دواء فافيبيرافير لعلاج مصابي كورونا,الصين: دواء فافيبيرافير أظهر فعالية في علاج كورونا,توفير دواء فافيبيرافير favipiravir في جريدة الرياض,علاج الفافيبيرافير..د اسامه الفارسي,الصين:فافيبيرافير فعالية في علاج كورونا,فيروس كورونا في مصر,إيران,فيروس,اعراض فيروس كورونا,رامي رضوان,تعافي الصين,مصر العربية,علاج كورونا في الامارات,فيروس كورونا,فايروس كورونا,السفيرة عزيزة,فيروس كورورنا,الأزمة الليبية,فيروس الكورونا,موقع مصر العربية,مصر العربية 2020,لقاح فيروس كورونا,علاج فيروس كورونا
علاج فيروس كورونا كوفيد 19

تعرف على علاج فيروس كورونا "كوفيد 19" الذي تنتجه مصر إنه عقار "فافيبيرافير" مصر الأن تنتج عقار يسمى "فافيبيرافير" favipiravir.

علاج فيروس كورونا كوفيد 19

 
وقال الدكتور أمجد طلعت، مدير عام شركة إيفا فارما في مصر، إن التعاون مع وزارة الصحة المصرية أسهم في تسريع إنتاج عقار "فافيبيرافير"، المستخدم لعلاج كورونا، منذ بداية أزمة فيروس كورونا الستجد "كوفيد 19".

وأضاف "طلعت" أن العلاج يستخدم عبر الفم، ويجري إنتاجه حاليا داخل المصانع في مصر، مؤكدا أن الوزارة كسرت البروتوكولات والبيروقراطية في طريقة إيصال الدواء للمريض، مشيرا إلى أن "فافيبيرافير"، لن يطرح في الصيدليات لأي شخص، ولم يحدد سعره حتى الآن، كونه تحت الأبحاث والدراسات العالمية.

عقار فافيبيرافير




وأشار مدير عام شركة إيفا فارما، خلال استضافته ببرنامج "التاسعة"، على الفضائية المصرية الأولى، إن نسبة الشفاء بدواء "فافيبيرافير"، تصل لأكثر من 90%، وهو للحالات البسيطة، كما أنه سيكون أقل كلفة، مقارنة بعقار "ريمديسفير"، الذي يصل سعره لـ20 ألف جنيه.
 
وتابع: "لدينا تصريح لتصديره إلى 41 دولة متواجدين فيها كشركة، وهذا يحتاج إلى قدرة إنتاجية وماكينات ومصانع موثقة عالمية ومتواجدة في مصر، ويجري إنتاج نص مليون جرعة يومية، ولكن يجب توفيره للمريض المصري أولا، وكذا المرضى في 126 دولة حول العالم".

ما هو العقار الجديد؟

 
والدواء الجديد هو علاج مضاد للفيروسات أثبت مثيله فعالية في مواجهة فيروس كورونا المستجد في روسيا، بعد شفاء المرضى في عدة أيام، ويجري اختباره في اليابان، وعدة دول حول العالم حاليا.


ويعمل كدواء مثبط للفيروس المعتمد على الحمض النووي له، حيث تشير أبحاث أخرى إلى أن "فافيبيرافير" يحث على حدوث طفرات قاتلة في تحويل الحمض النووي الريبي، والقضاء عليه سريعا.


وأضافت مختار، أن الدواء يعتبر في مرحلة التجارب النهائية، بعد تجربته على الحيوانات، ثم نقلها للإنسان على نطاق 20 شخصا ثم 200 فرد، لحين اعتماده وإصداره بالأسواق.
 
وأشارت إلى أن كافة العقارات التي يجري الحديث عنها مؤخرا لعلاج كورونا، تعتبر قيد التجارب، بين أدوية كانت مستخدمة لأمراض سابقة، وأخرى يجري استحداثها لمواجهة الفيروس نهائيا، مشيرة إلى أنه في حالة تعدد سلالات كورونا، من المرجح اختلاف الأدوية أيضا.
أحدث أقدم

نموذج الاتصال