الفرق بين برنامَج فوتوشوب و اليستريتور وأيهما أفضل photoshop-vs-illustrator

الفرق بين برنامَج فوتوشوب وبرنامج اليستريتور وأيهما أفضل photoshop-vs-illustrator

فوتوشوب,الفرق بين برنامج فوتوشوب والستريتور,الفرق بين الفوتوشوب والاليستر,تحرير الصور,ملفات فوتوشوبPSD,تعديل الصور الفوتوغرافية, تصميم المواقع, أدوبي,


الفرق بين برنامَج فوتوشوب وبرنامج اليستريتور وأيهما أفضل برنامَج فوتوشوب أو برنامج اليستريتور أيهما تفضل ومالذي يجعلك تميل إلى أحد برامج التصميم أو تحترف برنامجا منهم وتترك الآخر.

الشهرة الكبيرة التي حصل عليها كلا البرنامجيين فوتوشوب وبرنامج اليستريتور يعتقد البعض أن كلا منهما يقوم مقام الآخر وهذا بالطبع خطأ فشركة أدوبي لن تقدم بإصدار برامج لها نفس الوظائف، وهناك الكثير من الإختلافات بينهم وهو مايؤدي إلى تخصيص في الوظائف على الرغْم أن الهدف منهم هو التصميم ومعالجة الصور وتحرير الشعارات وغيرها،

 

برنامَج فوتوشوب – adobe Photoshop : 


أدوبي فوتوشوب هو برنامَج رسوم لإنشاء وتعديل الصور، ويعتبر أشهر البرامج لتحرير الرسوميات وتعديل التصوير الرقمي. وهو المنتج الأكثر مبيعاً في هذا المجال الآن، تم تطويره من قبل الشقيقان توماس نول وجون نول عام 1987، وأصدرت النسخة الأولى من برنامج فوتوشوب، في فبراير 1990، والنسخة الثانية عشر منه صدرت في 30 يونيو 2010.


أخذ توماس استراحة لمدة ست أشهر خلال دراسته في عام 1988 وتعاون مع شقيقه على إنجاز البرنامَج، غير توماس تسمية البرنامَج إلى "إيميج برو ImagePro" ، ولكن هذا الاسم قد كان مستخدما، وفي وقت لاحق من ذلك العام، غير توماس اسم البرنامَج إلى فوتوشوب Photoshop ، وقام بالاتفاق على المدى القصير مع شركة بارني سكان Barneyscan المصنعة للماسحات الضوئية على توزيع نسخة من البرنامَج مع كل جهاز، وتم بهذه الطريقة توزيع نحو 200 نسخة من Photoshop.


وقت ظهور فوتوشوب أول مرة كانت عملية تعديل الصور (الرتوش) من شركة محترفة تكلف 300 $ دولار في الساعة، تضمنت نسخة فوتوشوب لبارني سكان مزايا متقدمة لتحرير الصور، ومع كل إصدار من فوتوشوب أصبح التعامل مع الصور يتحسن شيئا فشيئا وسرعان ما أصبح البرنامج معيار صناعة تحرير الصور الرقمية.



ملفات فوتوشوب تأخذ الامتداد الافتراضي PSD، وهي اختصار “مستند فوتوشوب” (بالإنجليزية: Photoshop document)، هذا الامتداد يقوم بتخزين الصورة مع معظم خيارات التصوير المتاحة في البرنامَج، بما في ذلك الطبقات والأقنعة والشفافية والنصوص وقنوات الفا والبقع اللونية ومسارات القطع وإعدادات الطباعة بلونين ، طبعا خلاف التنسيقات الأخرى مثل JPG أو GIF التي تحد من المحتوى لتوفير الحجم، التبسيط، يمكن لملف PSD أن يخزن صورة بارتفاع وعرض أقصى يبلغ 30,000 بكسل وبحجم أقصى 2 غيغا بايت .


 استخدامات الفوتوشوب :


1-إنشاء التصاميم البصرية المتنوعة والبانرات، وذلك من خلال دمج الصور والنصوص وغيرها من العناصر مع بعضها البعض في تصميم واحد.

2-تعديل الصور الفوتوغرافية، من خلال تغير الألوان أو الإضاءة أو التباين، كما يستخدم لتطوير ملفات صور RAW وإنتاج صور منها.


3-التلاعب بالصور والتصميمات بادخال أو ازالة أجزاء أخرى غير موجودة بالملف الاصلى.
4-اعداد وتجهيز الصور بغرض استخدامها كنقوش للكائنات ثلاثية البعد في البرامج ثلاثية البعد 3D أو الصور المستخدمة في أعمال إنتاج الفيديو.
5-كما يمكن تصميم المواقع المنتديات من خلاله مباشرة في الإصدارات الحديثة.
6-إنشاء الصور المتحركة واجراء تعديلات بسيطة على مقاطع الفيديو في الإصدارات الحديثة.

وغيرها الكثير.

 

ثانيا برنامَج اليستريتور – Adobe Illustrator :


أدوبي إليستريتور  هو برنامَج أنتجته شركة أدوبي لإعداد التصميمات من نوع الرسوميات الموجهة.  وتضم العديد من المزايا الجديدة والمحسنة، من بينها إمكانية تعدد ألواح الرسم ضمن المِلَفّ الواحد، وفرشاة الدهان المشابهة لتلك الموجودة في أدوبي فلاش.

برنامج اليستريتور وأهم  الميزات


1-ناقلات متقدمة لأدوات الرسم
2-أدوات متقدمة للطباعة باللمس
3-التعامل مع الخطوط بشكل أفضل
4-أداء أسرع من الاصدارات السابقة
5-القدرة على إنشاء تصاميم لصفحات ويب واضحة وللهواتف النقالة أيضا
6-التلوين وإسقاط المنظور
7-القدرة على استيراد ملفات متعددة في نفس الوقت مع نظام التحكم الجديد، Aylastrytvr
8-القدرة على تصميم تصاميم ناقلات معقدة مع الميزات المتقدمة
9-استخراج CSS
10-القدرة على رسم مختلف التصاميم والأحجام تعتمد على جهاز معين لضبط الانتاج
11-تقديم الدعم الكامل للغة العربية
12-متوافق مع الإصدارات المختلفة من نظام التشغيل Windows و نظام التشغيل Mac OS X

 

الفرق بين برنامج Photoshop و Illustrator :


عمومًا كلاهما برنامَج جرافيك، ولكن في المضمون كل واحد يركز على أحد أنواع التصميم الجرافيك

 الصورة الرقمية لها نوعان رئيسيان :

الأول : الصورة النقطية أو العنصرية أو البِت ماب ويرتبط بها عدة مصطلحات نسمعها كثيرا مثل Pixel , Bitmap , Rasterize

و الثاني : الصورة الفيكتورية أو الشعاعية ويرتبط بها عدة مصطلحات مثل : Vector , Meta , Postscript , Scalable

الفرق بين الاثنان كبير مع أنهما كلاهما في النهاية صورة رقمية


أما الأول فهو عبارة عن تجمع نُقَط ملونة ترتيبها على شكل مصفوفة ذات بعدين يعطيها من بعيد شكل صورة معينة بينما هي في حقيقتها نقاط بجانب بعضها البعض كل واحدة لها لون محدد مركب من الألوان الأساسية الضوئية RGB أو الطباعية CMYK وهذا خاص بالفوتوشوب.

أما الثاني أي التصميم الفكتوري فهو عبارة عن تمثيل لرسومات هندسية مكوناتها الأساسية الأشكال القياسية مثل خط، مستطيل، قطع ناقص، منحني، بالإضافة إلى الأشكال المركبة من تسلسل نقاط والتي تشكل مضلع أو مسار وهذا خاص بالإليستريتور.


مع خصائص لكل عنصر تتمثل بلون الإطار المحيط وسماكته ولون التعبئة و هل اللون بسيط أم مركَب على شكل تدرجات أم تكرار لنموذج

إن هذا الفرق بين نوعي الصور يعطي لكل نوع خصائص غير موجودة في الآخر بحيث يكون لكل نوع إيجابيات وسلبيات تجعل منه نوعا مناسبا لاستخدامه في مجال ما.


فالنوع النقطي من إيجابياته :


1-حجمه صغير وثابت من أجل الصور الصغيرة

2-يمكن تمثيل تفاصيل الأشياء بأدق تفاصيلها وهذا مايجعله مناسب للصور الفوتجرافية

3-إمكانية إجراء خوارزميات معالجة الصور التي تعتمد على المعادلات الرياضية المطبقة على مركبات اللون لكل بكسل


وسلبياته :


1-يكبر حجمه مع كبر حجم الصورة

2-يتشوه عند تكبير الصورة مما يجعل طباعة الصور الصغير تظهر بمظهر سيء.

3-لكون مركباته نقاط مرتبه يجعل من تعديل تفاصيل الصور عملية مجهدة لكون التعديل على مناطق يؤثر على المناطق المحيطة ضمن الصورة قد لا تنتمي للشيء المراد تعديله مثل تحريك أو تكبير.


4-عدم إمكانية التعديل على الأشياء ضمن الصورة لأن تحريك إحداها سيولد مكانها فراغا لعدم معرفة الخلفية الأصلية مما يستدعي اجتهاد وإجراء بعض العمليات لملئه.


أما الرسوم الفيكتورية فمن إيجابياتها :


1-الحجم صغير جدا مقارنة مع الصور النقطية.

2-لا بتأثر حجم الملف بحجم الصورة.

3-إمكانية تكبير الصورة إلى أي حجم دون أن تتأثر الجودة.

4-وضوح التصاميم بعد طباعته و لا سيما النصوص حيث تظهر بحواف حادة وواضحة.

5-صفاء الألوان وتجانسها وثباتها بعد الطباعة وخاصة عند استخدام ألوان البانتون.

6-إمكانية التعديل على مكونات الصورة من تحريك وتغيير ألوان وتحجيم وحذف وإضافة لكون كل شيء أو عنصر له معلوماته مما يجعل تعديله لا يؤثر على بقية العناصر.

7-لكون توضع العناصر على شكل طبقات أي الترتيب Z يجعل من تعديل العناصر لا يولد فراغا لوجود العناصر الخلفية بكامل تفاصيلها مما يجعل التحريك يستبدل الفراغ بالأشكال الخلفية.

8-إمكانية توليد أنيميشن من خلال تغيير فقط خصائص العناصر من حجم وموقع وألوان خلال الزمن على خلاف الصور النقطية التي لايمكن إنشاء مقاطع متحركة إلا من خلال صور متتابعة مثل الفيديو وهذا ما يفسر الفارق الكبير بين حجم مقطع فيديو وبين حجم ملف متحرك مثل فلاش أو سلفرلايت.


وسلبياته :


1-عند تصميم تفاصيل دقيقة يكلف الكثير من الوقت بالإضافة لزيادة حجم الملف.

2-غالبا مايحتاج لمشغل عند عرضه لتوليد الأشكال انطلاقا من معلوماتها.

بعد استعراض هذين النوعين الرئيسيين يمكننا القول أن برنامج الفوتوشوب مصمم باتجاه التركيز على التعامل مع النوع الأول وهو الصور النقطية علما أنه يحتوي على أدوات الفيكتور مثل القلم لرسم المسارات والأشكال


بينما اليستريتور يركز على التعامل مع النوع الثاني أي الرسومات الفيكتورية علما أنه يحتوي على أوامر للتعامل مع الصور النقطية ولكن تبقى أقل من أدوات الفوتوشوب.

قد يهمك أيضا ♥

إرسال تعليق

Post a Comment (0)

أحدث أقدم

نموذج الاتصال