شادية جوجل يحتفل بذكرى ميلاد الفنانة شادية الـ 90 والاسم الحقيقي فاطمة أحمد

شادية جوجل يحتفل بذكرى ميلاد الفنانة شادية  الـ 90 والاسم الحقيقي فاطمة أحمد

شادية جوجل يحتفل بذكرى ميلاد الفنانة شادية  الـ 90 والاسم الحقيقي فاطمة أحمد

شادية,الفنانة شادية,شادية الفنانة,ذكري ميلاد الفنانة شادية,بوابة العاصمة| تحيي ذكرى ميلاد «معبودة الجماهير» شادية,ذكري ميلاد الفنانة شادية 90,الفنانه شادية,عيد ميلاد الفنانة شادية 2021,عيد ميلاد شادية,الفنانة,ميلاد,سيداتى انساتى| عيد ميلاد دلوعة السينما المصرية شادية,ذكري ميلاد الفنانة صباح,اغاني شادية,عيد ميلاد شاديه,افلام شادية,وداعا شادية,اعتزال شادية,شادية الممثلة,شاديه,#شادية,ذكرى,زوجات الفنانين,ميلادها,الفنانة نيللى,تكرم الفنانه الشاديه,جنازة شادية,اخبار الفنانين العرب,شادية بعد الاعتزال





شادية جوجل يحتفل بذكرى ميلاد الفنانة شادية  الـ 90 والاسم الحقيقي  فاطمة أحمد, يحتفل محرك البحث العالمي جوجل بالذكرى التسعين لميلاد الفنانة الراحلة شادية التي ولدت في 8 فبراير 1931. ولدت نجمة شادية في منطقة الحلمية الجديدة بحي عابدين .


ذكرى ميلاد الفنانة شادية  الـ 90

 وكان والدها المهندس أحمد كمال يعمل في الزراعة والري وأحد المهندسين المهمين المشرفين على الأرض الملكية. بسبب عمله في ذلك الوقت ، في بداية القرن العشرين ، كان مطلوبًا أن يكون في قلب القاهرة ، عاصمة مصر ، على بعد خطوات قليلة من قصر عابدين. بدأت مسيرتها الفنية من عام 1947 إلى عام 1984 ، عرضت خلالها عددًا كبيرًا من الأفلام والمسلسلات والدراما والأعمال الإذاعية. غادرت عالمنا في 28 نوفمبر.


الاسم الحقيقي الفنانة الراحلة شادية 

  • تاريخ ومكان الميلاد: 8 فبراير 1931، الشرقية.
  • تاريخ ومكان الوفاة: 28 نوفمبر 2017، القاهرة.
  • اسم الولادة: فاطمة أحمد كمال شاكر.
  • سبب الوفاة: سكتة دماغية.


ظهور شادية الفرق من مشاركتها في الفيلم عام 1959 ، الذي صوره محمود ذو الفقار ، عن عمر يناهز 28 عامًا. تحول آخر في حياتها كان من خلال فيلمها مع صلاح ذو الفقار المدير العام لفيلمها "زوجتي" عام 1966 و "كرامة زوجتي" عام 1967. وفي فيلم "شيطان زوجتي" عام 1968 أخرج الطاقة الكوميدية. . الرومانسية ، اشتهرت بشخصيات أحمد (أحمد) ومنى (منى).


 عاشقين في السينما المصرية، كانت قد سبقت هذه الأفلام بفيلم يعد من أفضل أفلامها وكانت بداية انطلاقتها بالدراما وهي لم تزل بعمر صغير بفيلم أنا الحب بعام 1954 وتوالت أعمالها التي شهد معظمها استقبالاً جماهيرياً جيداً وللسينما المصرية أيضًا من خلال روايات الكاتب نجيب محفوظ بفيلم اللص والكلاب وزقاق المدق والطريق وبعام 1969 قدمت ميرامار شيء من الخوف، وفيلم نحن لا نزرع الشوك عام 1970 وتوالت أعمالها في السبعينات والثمانينات من القرن العشرين إلى أن ختمت مسيرتها الفنية فيلم لا تسألني من أنا مع الفنانة مديحة يسري عام 1984.

يذكر أن الأديب نجيب محفوظ قال عنها قبل أن تصبح بطلة مجموعة من افلامه: "شادية هي فتاة الأحلام لأي شاب وهي نموذج للنجمه الدلوعة وخفيفة الظل وليست قريبه من بطلات أو شخصيات رواياتي" خاصة أنه تعامل معها عند كتابته لسيناريو فيلم الهاربة، ولكن كانت المفاجأة له عندما قدمت دور (نور) في فيلم اللص والكلاب للمخرج كمال الشيخ والذي جسدت فيه دور فتاة الليل التي تساعد اللص الهارب سعيد مهران، وبعدها تغيرت فكرة الأديب نجيب محفوظ وتأكد بأنها ممثله بارعة تستطيع أن تؤدي أي دور وأي شخصيه وليست فقط "الفتاة الدلوعة".


اعتزال شادية وتفرغها للعبادة



 قرار اعتزال شادية وتفرغها للعبادة العديد من المقدمات التي حكت تفاصيلها في لقاء نادر وندوة بجمعية مصطفى محمود الخيرية بعد اعتزالها وبحضوره والفنان محمد عبدالوهاب، قرار الاعتزال لشادية بالاعتزال والتفرغ للعبادة ، وبعد اعتزالها بحضور الفنان محمد عبد الوهاب وبحضور مصطفى ما في لقاء وندوة نادرة عقدتها جمعية حمود الخيرية ، ألقى بيانا مفصلا. حساب حياة شادية. قالت ساتيا في هذه الندوة: الحمد لله ، لقد أتممت مهمتي بنجاح ، الفن هو الرسالة التي خلقها الله في البشر المهمين ، والعمل العظيم والمواهب ، وكيف يستخدمه البشر. مع حبي ، وصل ربنا إلى مرحلة أشعر فيها بالقلق وعدم الراحة والسعادة.

 
وقالت شادية في هذه الندوة: الحمد لله نجحت في شغلي وأديت رسالتي، فالفن رسالة وعمل كبير وموهبة خلقها الله في الإنسان المهم إزاى الإنسان يستغلها»، وأوضحت: «بيتنا متدين وتربينا وإحنا صغيرين على الصلاة، لكن أيام الشغل كنت بانشغال باللبس والماكياج عشان عاوزه أنجح، ولأن ربنا بحبني وصلت لمرحلة شعرت فيها بالقلق، وعدم الراحة والسعادة في الشغل.


 
ورغم النجاح والشهرة والجمال، كانت الفنانة شادية تشعر بالقلق، وفارق النوم عينيها، كانت تقوم ليلا باكية، خاصة بعد وفاة شقيقها محمد طاهر.
 
وشعرت شادية بالرغبة في زيارة بيت الله الحرام، فذهبت للعمرة، وهناك قابلت الشيخ الشعراوي صدفة على باب المصعد وفرحت لرؤيته وطلبت منه أن يدعو لها، بعدها ذهبت لإجراء جراحة بأمريكا، وقضت معظم وقتها خلال هذه الرحلة في قراءة القرآن والصلاة، فشعرت بالراحة التي تنشدها.

إرسال تعليق

Post a Comment (0)

أحدث أقدم
close